سفارة الفوركس العربية: تداول الفوركس | فوركس مرخص | فوركس | ارباح الفوركس | تعلم الفوركس

فوركس , الفوركس , تداول الفوركس , فوركس مرخص , فوركس مرخص , فوركس اسلامي , استراتيجات الفوركس , الفوركس , ارباح الفوركس , تعلم الفوركس , أدوات تعليم الفوركس , تعلم الفوركس للمبتدئين , الفوركس والاسواق المالية , تعلم اساسيات الفوركس , تداول الفوركس , تعلم أساسيات تداول العملات , عملات الفوركس,موقع سفارة الفوركس هو اول موقع تعليمي مستقل عن شركات الوساطة , ,أسس سوق الفوركس, وسيط موثوق هل تريد تداول الفوركس؟ إليك أسباب يجب معرفتها قبل البدئ بهذا المشروع. تعلم ما هو الفوركس

random

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

أفضل خمس نصائح لن يخبرك بها أحد غيري عن تداول الفوركس

أفضل خمس نصائح لن يخبرك
 بها أحد عن تداول الفوركس



إنني أخبر السادة المتداولين بما يحتاجون إلى سماعه، وليس بما يريدون سماعه وهذا أحد جوانب منهجي في التدريس والذي افخر به كثيرا، إن أسرع طريق يؤدي إلى النجاح في التداول هو عن طريق تعلم الحقيقة المجردة حول ماهية التداول وما يتطلبه الأمر لتحقيق النجاح به.
إن الخمس نصائح التالية عن التداول هي أمور قلما تجدها على مواقع أو منتديات التداول الأخرى، وهذا هو بالضبط السبب في قيامي بتقديم تلك النصائح لكم في هذه المقالة، فكما أقول دائما فإن هذا قد لا يكون ما تودون سماعه ولكن هذا هو ما تحتاجون إلى سماعه وهو ما سيساعدكم في النهاية على النجاح في التداول بأسرع ما يكون.
التداول يعني التحكم في الذات وليس في السوق
في ظل الكم الهائل من أنظمة واستراتيجيات التداول البراقة الموجودة، فإنه من السهل أن نعتقد أن النجاح في التداول يأتي من معرفة كيفية 'السيطرة على السوق"، ولكن في الواقع أن نجاح التداول لا يأتي إلا حينما تتحكم بنفسك لأن السوق لا يمكن "السيطرة عليه".
وبالتالي فبينما يقوم المتداولون غالبا بتخصيص الكثير من الجهد والمال في البحث حولهم عن وسيلة النجاح في التداول، والتي كان من الواجب البحث عنها في الداخل (داخل عقولهم)، هل أنت في حاجة إلى طريقة تداول (استراتيجية تداول) جيدة؟ نعم- بالطبع أنت في حاجة إليها، ووجهة نظري هي أن طريقة التداول ليست المكون الوحيد بأي حال من الأحوال لنجاح التداول أو حتى أنها أهم شيء، ومع ذلك فإن معظم المتداولين يبدو أنهم يركزون في الأساس أو بالكامل عليها.
قد لا يكون من السهل أن تقبل أنك أنت ذلك الحاجز أو المانع الرئيسي الذي يقف بينك وبين النجاح في السوق، ولكن تلك هي الحقيقة، وإلى أن تتعلم كيف تتغلب على وساوسك الشيطانية عند التداول، كالتي تدفعك إلى الطمع والخوف والانتقام فلن تربح المال من السوق.
وبطبيعة الحال ينبغي عليك أن تعلم إحدى استراتيجيات التداول، فأنت بحاجة إلى واحدة، ولكن هذه ليست سوى قطعة واحدة من اللغز، أما باقي قطع اللغز فتكمن في داخلك وليست في السوق أو في بعض روبوتات التداول الآلية.
إذا كان هدفك هو جمع المال إذن لا تقوم بالتداول.
التداول بالنسبة لمعظم الناس هو فخ كبير من فخاخ العقل في الأساس بسبب انجذابنا إلى إغراء"المال السهل" وإلى "الاستقلال المالي"، ولكن إذا كانت تلك الأمور هي هدفك الوحيد فإنك لن تنجح.
وكما ناقشت في مقالتي الأخيرة حول "الأهداف الواقعية للمتداولين"، فبينما نركز على أهدافنا الكبرى مثل "الثراء" أو "التحرر من قيود الوظيفة" وهي في الواقع أهداف طموحة وجديرة بالاهتمام، فإن القضية في الواقع ليست كيف يمكننا تحقيق تلك الأهداف، وبالتالي فإن تركيزك في التداول لا يجب أن توجهه فقط إلى تلك الأنواع من الأهداف، لأنك إن فعلت فسوف تحصل على نتيجة عكسية وهي خسارتك للمال.
أعلم أن الكلام يبدو مكررا، ولكن للأمانة العلمية فإنه لكي تكسب المال ينبغي أن تستمع بوقتك أثناء هذه العملية، باللعبة ذاتها، وبتحدي السوق، وهذا يعني استمتاعك بتحديك للسيطرة على ذاتك والذي قمت بمناقشته سابقا، وأن تستمتع بلعبة تحليل الرسوم البيانية وحركة السعر، وإيجاد نقاط دخول وخروج مثلى للصفقة والاستمتاع بإدارة مخاطر التداول بشكل صحيح، ولكي تستمتع حقا بهذه الأمور يجب أن تتمتع بالانضباط والصبر وأن تفهم أن هذه سيطرة على النفس، وليست "سيطرة على السوق".
لابد من أن تقوم بتحويل رغبتك في كسب المال إلى رغبة في التداول بطريقة صحيحة وتنمي عادات التداول الحسنة والأمور الروتينية المتكررة، ويمكنك القيام بذلك عن طريق إدراكك وتصديقك وتصرفك وفقا لحقيقة أن طريقة كسبك للمال كمتداول تكون عن طريق التركيز على العملية وليس على المال.
انسى ما مضى
حسنا- أنا أعترف بالأمر، ربما هذه النصيحة هي أصعبهم، حتى أنها مازالت كذلك بالنسبة لي في بعض الأحيان، ولكنك في حاجة في الواقع لأن تنسى الماضي كمتداول، لماذا، هل تسأل؟
السبب الرئيسي في حاجتك لنسيان ماضي التداول هو أن وضع صفقتك السابقة ليس له أي أهمية؛ فليس له حرفيا أي تأثير على نتائج صفقتك المقبلة، فحاليا قد يكون من السهل جدا قراءة الجملة الأخيرة وفهمها، ولكن المسألة تصبح مختلفة تماما عند تنفيذ ما جاء بها في خضم اللحظة، على سبيل المثال مباشرة بعد إغلاق صفقة التداول.
فكر في الأمر فالسوق لا يبقى وضعه على حال، فهو دائم التغير، حتى أن نفس نموذج التداول لن يسير على نفس النمط مرتين في السوق، وكذلك فإن طريقة تداولك أو استراتيجيتك لها نتيجة عشوائية من الصفقات الرابحة والخاسرة على مدار حجم عينة محدد من الصفقات، ولتلك الأسباب لا يمكنك السماح لنتائج الصفقات السابقة بأن تؤثر في الصفقات الآجلة، وأعني بذلك أنه ليس لمجرد أنك قمت باختيار إشارة صفقة "بن بار" خاسرة على سبيل المثال في صفقت الأخيرة فإن ذلك لا يعني أن الصفقة التالية سوف تكون خاسرة.
من السهر جدا أن تشعر بالإحباط واليأس بعد أن تخسر بعض المال، فربما تشعر أن طريقة تداولك لم تنجح في العمل معك، وبالتالي تسمح لصفقة تداولك السابقة تلك بان تؤثر في تصرفك في السوق مستقبلا، وفي اللحظة التي تبدأ فيها التفكير والتصرف بهذه الطريقة فأنت لم تعد تقوم بالتداول بمهارة و موضوعية و وضوح ولكنك تتداول بالارتباك والانفعال والإحباط.
لكل متداول طريقته الخاصة ومن أجل رؤية تلك الطريقة تنجح مع كل متداول، فيجب أن ينفذها مرارا وتكرارا على مدى سلسلة طويلة متتالية من الصفقات، وليس هناك أهمية كبرى لأي صفقة واحدة في تلك السلسلة بل إن المسألة ترجع إلى التنفيذ الدائم(الذي يستلزم الصبر والانضباط) لتلك الطريقة عبر عينة ذات حجم كبير بالقدر الكافي من الصفقات وهذا هو المهم فيجب أن تظل منفصل عاطفيا عن النتائج السابقة لصفقاتك وتنسى ما مضى في تلك الصفقة من الأساس.
ومن الواضح أن هذا يضمن لك إتباعك لطريقة تداولك... فإذا ما كنت قد حدت على الطريق أو أفرطت في التداول، عندها سوف تتعلم من هذا الخطأ وتذكر ألا تقع فيه مجددا، والهدف هنا هو أنك إذا ما كنت متبعا لاستراتيجية تداولك فإن الصفقة الخاسرة أمر عادي وليس هناك ما يستدعي الانفعال بشأنه، وكذلك فإن الصفقة الرابحة لا ينبغي أن تجعلك عاطفيا، لذلك انسى أمر الصفقة الأخيرة واستمر في تطبيق خطة تداولك.
سيتطلب الأمر وقتا أطول مما تعتقد حتى يتحقق النجاح
معظم المتداولين المبتدئين غير مستعدين ذهنيا لتحديد الفترة الزمنية التي يستغرقها التداول حتى يصبح أكثر ثباتا، فإن لم تكن قد قمت به لفترة طويلة فقد تنجرف سريعا خلف الإغراءات مثل الإفراط في التداول والإفراط في استخدام الرافعة المالية لزيادة حجم حساب تداولك في محاولة منك للوصول بسرعة إلى النجاح في التداول، ومع ذلك فإن العكس هو ما يحدث حينما ينتابك هذا الاعتقاد، فينتهي بك الحال وقد خسرت المال، ويتدنى مستواك في الأداء وتجعل نجاحك في التداول يصبح أكثر غموضا وصعوبة.
إن الطريقة الوحيدة التي قد يلتزم بها معظم الأشخاص لفترة طويلة بالقدر الكافي في السوق لتنمية أنواع العادات التي تؤدي إلى التداول المربح بشكل دائم هي بأن يكون لديك شغف حقيقي بعملية التداول وكل ما يتعلق بها، فكما سبق وأن ناقشت في هذا الدرس، فإن امتلاك نهج قصيرة النظر والاعتقاد بأنك سوف تصبح من الأثرياء في السوق سريعا هي وصفات لخسارة المال وليس لكسبه.
تأقلم وتطور حتى تظل رابحا
الأسواق تتغير وهذا هو الواقع، وكما أن هذا السبب الرئيسي في أن أنظمة التداول الآلي (الروبوت) لا تصمد مع مرور الوقت، كما أن ناقشت في مقالتي عن الفرق بين العقل البشري وأجهزة الكمبيوتر في التداول.
إذا كانت الأسواق تتغير باستمرار، فأنت بحاجة للتكيف على البقاء في تناغم معها؛ فإن القيام بالشيء نفسه مرارا وتكرارا لن يوفر لك أرباحا ثابتة، وهذا هو أحد الأسباب التي جعلت حركة السعر ذلك الأسلوب الممتازة في التداول ؛ فهو يوفر لك القدرة على التكيف مع ظروف السوق المتغيرة، فلا تظل محصورا ضمن مجموعة جامدة من القواعد أو المؤشرات حينما تتعلم التداول بحركة السعر، بل يمكنك فهم ظروف السوق المتغيرة وتحديد نماذج التداول ذات احتمالات الربح العالية التي تشكلت في تلك الظروف.
لابد من تحسين قدرتك على قراءة وفهم حركة السعر والتداول من خلالها، والذي يبدأ فقط بالتعليم المتعمق للتداول بحركة السعر، وقضاء الوقت أمام الشاشة بالطريقة هذه ومع معلم على استعداد للإجابة على كافة الأسئلة.

عن الكاتب

Laila Saad

التعليقات


اتصل بنا

يوفر موقع سفيرة الفوركس العربية خاصية التأكد من تراخيص الشركات يرجى مراسلت قسم الدعم

Follow by Email

Wikipedia

نتائج البحث

جميع الحقوق محفوظة

سفارة الفوركس العربية: تداول الفوركس | فوركس مرخص | فوركس | ارباح الفوركس | تعلم الفوركس